التفكير في الاقتصاد والسياسة معا وإلا ستكون مشكلة!

عنوان الكتاب التفكير في الاقتصاد والسياسة معا وإلا ستكون مشكلة!
المؤلف MATTHIAS WEIK, GÖTZ W. WERNER, MARC FRIEDRICH
الناشر  Eichborn Verlag
البلد ألمانيا
تاريخ النشر أبريل 2017
عدد الصفحات 160

أشتري الكتاب حقوق الترجمة

Description Books

This post is also available in: enEnglish (الإنجليزية)


التفكير في الاقتصاد والسياسة معا وإلا ستكون مشكلة!

وإلا ستكون مشكلة! لماذا يجب علينا التفكير في الاقتصاد والسياسة بطريقة جديدة كلياً

أخفق كل من النظام الاقتصادي والموقف السياسي تماماً، وأصبح يخالج المزيد والمزيد من الناس الشعور بأنهم يكدحون لأجل الدولة، وأنهم مضطهدون.

وهناك قلة قليلة من النخبة الاقتصادية، على مستوى العالم، تنتج فقاعات عملاقة من الثروة الوهمية، بينما السياسة تراقب مكتوفة الأيدي.

ويوضح المؤلفون أصحاب الكتاب الأكثر مبيعاً (وإلا ستكون مشكلة! لماذا يجب علينا التفكير في الاقتصاد والسياسة بطريقة جديدة كلياً) سبب فشل الاتحاد الأوروبي واليورو. ولماذا يجب في المستقبل أن تكون الضريبة على الاستهلاك، لا على المكسب.  

كما أوضح ماتياس فايك وجوتز فيرنر ومارك فريدريش لماذا يكون الدخل الأساسي غير المشروط، والملكية المشتركة، والقانون المالي الصارم أمور عادلة اجتماعياً ومنطقية اقتصادياً.

وبالنظر إلى العلاقة الوثيقة بين الاقتصاد والسياسة، فإن الكثير من الصراعات السياسية تخفي وراءها مصالح اقتصادية كبرى، وتزداد هذه العلاقة تعقيدا والتباسا حينما يكون الفاعل السياسي فاعلا اقتصاديا في نفس الوقت.

في مثل هذه الحالة تتم الإساءة للاقتصاد وللسياسة معا، فلا الاقتصاد يمكن أن يتطور في بيئة تنعدم فيها شروط المنافسة الاقتصادية، ولا السياسة يمكن أن تتطور بسبب هيمنة المال على الشأن السياسي.

لذلك يدعو المؤلفون في هذا الكتاب إلى التفكير في الاقتصاد والسياسة بطريقة جديدة كلياً، وإلا ستكون مشكلة.

تناقض اليورو


This post is also available in: enEnglish (الإنجليزية)

Comments

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “التفكير في الاقتصاد والسياسة معا وإلا ستكون مشكلة!”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

TOP