الخيار

عنوان الكتاب الخيار
المؤلف إديث إيفا إيجر
الناشر  بنجوين بوكس 
البلد لندن
تاريخ النشر 2017
عدد الصفحات 304

أشتري الكتاب حقوق الترجمة

Description Books

This post is also available in: enEnglish (الإنجليزية)


يتضمن كتاب الخيار (The Choice) الصادر عن دار بنجوين بوكس(Penguin Books) بالمملكة المتحدة، مذكرات قوية ودليل عملي للشفاء – كتبته الدكتورة إديث إيفا إيجر (Dr. Edith Eva Eger)، وهى طبيب نفسى بارز، وكانت تجربتها الشخصية النجاة من محرقة الهولوكويست وكانت تعالج مرضاها بالسماح لهم بالهروب من سجون عقولهم.  

وكانت إديث إيجر تبلغ من العمر ستة عشر عاما عندما جاء النازيون إلى مسقط رأسها في المجر وأخذوا أسرتها اليهودية إلى مركز إنتيرمنت ثم إلى أوشفيتز. وقد تم إرسال والديها إلى غرفة الغاز من قبل جوزيف منجيل بعد وصولهم إلى المخيم مباشرة.

وبعد ساعات من ذلك طلب منجيل من ايدى أن ترقص الفالس ورقصت له رقصة  “الدانوب الأزرق” وكافأها برغيف من الخبز شاركت فيه زملائها السجناء. هؤلاء النساء ساعدوها لاحقا في إنقاذ حياتها.

ونُقلت إيدي وشقيقتها إلى أوشفيتز، ثم نقلهما بعد ذلك إلى معسكري موتهوسن وجونسكيرشن في النمسا، وتمكنا من العيش هناك حتى تم تحريرهما من المخيمات من قبل القوات الأمريكية في عام 1945 ووُجدت “إيدي” في كومة من جثث القتلى.

وهكذا كانت واحدة من عدد قليل من الناجين من محرقة الهولوكوست لكي تذكر بعد ذلك أهوال المخيمات، أختارت إيدي أن تغفر لخاطفيها لكي تجد الفرح في حياتها كل يوم.

وبعد سنوات من تحريرها من معسكرات الاعتقال ذهبت إيدي إلى الكلية لدراسة علم النفس. وهي تجمع بين معرفتها بطرق العلاج وخبراتها الخاصة مع الصدمات  لمساعدة وعلاج الآخرين الذين عانوا من أحداث مؤلمة كبيرة كانت أو صغيرة.

وقد قدمت الدكتورة  إيجر المشورة للمتقدمين الذين يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة، والنساء اللواتي تعرضن للإساءة، والعديد من الآخرين الذين تعلموا منها، الاختيار فى أن يغفروا، وأن يتحلوا بالمرونة، والمضي قدما.

إنها محاضرات في كثير من الأحيان تظهر قوة الحب فى شفاء المرض.

“الخيار” هو قصة إيجر الشخصية مع دراسات حالة من عملها كطبيب نفسي. تظهر فيها مرضاها وقصصهم في مراحل مختلفة حتى الشفاء، وتبين كيف يمكن للناس أن يختاروا الهروب من السجون التي يبنونها في عقولهم لكي يتنشقوا حلاوة الحرية، بغض النظر عن الظروف مهما كانت.

قصة إيجر هي مصدر إلهام للجميع. ورسالتها قوية ومهمة: “كي تكتشف الألم الخاص بك وتحاول الخلاص منه لكي تحظى بالشفاء، وهنا يمكنك أن تختار أن تكون فرحا وحرا”.

“الخيار” للدكتور إديث إيفا إيجر التي تبلغ من العمر الآن تسعة وثمانين عاما ولا تزال ترقص.  


This post is also available in: enEnglish (الإنجليزية)

Comments

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “الخيار”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

TOP