السينما والفلسفة: ماذا تقدم إحداهما للأخرى

عنوان الكتاب السينما والفلسفة: ماذا تقدم إحداهما للأخرى
المؤلف داميان كوكس ومايكل ليفين
الناشر مؤسسة هنداوي
البلد القاهرة
تاريخ النشر 2018

أشتري الكتاب حمل الكتاب

Description Books

This post is also available in: enEnglish (الإنجليزية)


لا يَزالُ الْمَجالُ الذي يَجمَعُ بينَ السِّينما والفَلسَفةِ مَجالًا حَدِيثًا نِسْبِيًّا. ويُعدُّ هذا الكِتابُ ثَمَرةً لِلْجُهودِ الرَّائِدةِ لِأُولئكَ الفَلاسِفةِ والمُنَظِّرينَ السِّينمائيِّينَ الذينَ ساعَدُوا على إِرْسَاءِ هذا المَجالِ كَمَبْحَثٍ مُهِمٍّ دائِمِ التَّطَوُّرِ وفي سَبيلِهِ حَتْمًا لِلازدِهار.

يَدفَعُنا التَّفكِيرُ المُتأمِّلُ في السِّينما إلى دُرُوبِ الفَلسَفةِ عَبْرَ طَرْحِ أَسْئِلَةٍ عن طَبِيعةِ الأَفلامِ ذاتِها وطَبِيعةِ المُشاهَدةِ السِّينمائيةِ تَحدِيدًا. في بَعضِ الأَحيَانِ نَستَخدِمُ نَظَرِيَّاتٍ فَلسَفِيةً لِتَفسِيرِ الأَفلَام، وفي أَحيَانٍ أُخرَى نَستَخدِمُ الأَفلَامَ لِتَسلِيطِ الضَّوءِ على الفَلسَفَةِ. وَيَضُمُّ هذا الكِتابُ بينَ دَفَّتَيهِ مَجمُوعةً ثَرِيَّةً مِنَ الأَفْلَام، يَسْتَعرِضُ من خِلَالِها عَدَدًا مِن أَهَمِّ القَضَايا الفَلسَفِية، ومِن بينِها: نَظَرِيةُ المَعرِفة، وما وراءَ الطَّبِيعة، وعِلمُ الوُجُود، والذَّكَاءُ الاصطِناعِي، والزَّمَن.

ثُمَّ يَنْتَقِلُ بالقارِئِ نَحوَ استِكشَافٍ جَدِّيٍّ لِمَسأَلةِ «الوَضعِ البَشَرِي» وما تَتَضَمَّنُهُ مِن إِشْكالِيَّاتٍ كَالإِرَادةِ الحُرَّةِ والهُوِيَّةِ الذَّاتِيَّةِ والمَوتِ ومَعنَى الحَياة.

إنَّهُ مَزِيجٌ فَرِيدٌ تَنْدُرُ مُصادَفتُهُ في الكُتُبِ الحَدِيثةِ التي تَتَناوَلُ الفَلسَفةَ والسِّينما؛ حيثُ يَجْمَعُ المُؤَلِّفانِ في كِتابِهِما المُتَمَيِّزِ بينَ أَقْلَامِ أَبْرَزِ الفَلاسِفةِ وعَدَسَاتِ أَشهَرِ صُنَّاعِ الأَفلامِ في بَحثٍ مُتَعَمِّقٍ نَحوَ فَهمٍ أَفضَلَ لِلحَياةِ وقَضايا الفِكْر.

عن المؤلف

داميان كوكس: أُستاذٌ مُشَارِكٌ في الفلسفةِ بجامعةِ بوند. شارَكَ في تأليفِ كتابِ «النزاهة والذات الهشَّة»، ولهُ العَدِيدُ مِنَ المُؤلَّفاتِ الأخرى التي تتناولُ موضوعاتٍ فَلسَفِيةً مِثْلَ الأخلاقياتِ ونظريةِ الفضيلةِ والميتافيزيقا ونظريةِ المعرفةِ.

مايكل ليفين: أُستاذُ الفَلسَفةِ بجامعةِ ويسترن أستراليا. شارَكَ في تأليفِ كتابِ «سياسة غير عاديَّة: العُنف والسِّيادة والديمقراطية في «الحربِ على الإرهابِ»». يَعْكِفُ حاليًّا على دِرَاسةِ دَورِ النَّدَمِ وتقييمِ الذاتِ في حياتِنا الأَخْلاقِية.


This post is also available in: enEnglish (الإنجليزية)

Comments

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “السينما والفلسفة: ماذا تقدم إحداهما للأخرى”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

TOP