العيش المتعمد – الحياة عن قصد واختيار

عنوان الكتاب العيش المتعمد – الحياة عن قصد واختيار
المؤلف ‎جون سي ماكسويل‎
الناشر جرير
البلد الرياض
تاريخ النشر 2018
عدد الصفحات 271

أشتري الكتاب حقوق الترجمة

Description Books

This post is also available in: enEnglish (الإنجليزية)


كلمة الناشر:

في فيلم Pay It Forward، تحدى المدرس يوجين سيمونيه فصله كي يخرج ويحدث فرقًا في حياة الآخرين. قال لطلابه: “فكروا في فكرة لتغيير عالمنا، ثم ضعوها موضع التنفيذ”. لماذا؟ لأنه يعرف أن معظم الناس، على الرغم من أنهم يرغبون في القيام بشيء مهم، فإنهم لا يبدءون متعمدين ببناء الجسر بين المعرفة والفعل. إنهم ينتظرون. نتيجة لذلك، فإنهم لا يعبرون أبدًا الفجوة. ونتيجة لذلك، فهم لا يختبرون أبدًا المغزى.

عندما أنظر إلى رحلتي نحو المغزى، أدرك أنها بدأت بالنوايا الحسنة أكثر من العيش المتعمد. لقد عبرت نواياي الطيبة عن قلبي ورغبتي في مساعدة الآخرين، لكنها كانت أقل بكثير من المغزى الذي كنت أتوق إليه حقًا. وهناك مثال عظيم على ذلك عندما كنت في المدرسة الثانوية. كبرت وأنا أحب كرة السلة. من المدرسة الإعدادية وما بعدها، لعبت في فريق كرة السلة، وكنت جيدًا جدًا. لكنني أردت دائمًا أن ألعب كرة القدم أيضًا.

إلا أنني كنت أعرف أن والديّ لا يريداني أن ألعب رياضتين. كانوا قلقين من أنني لن أكون قادرًا على المواظبة في دراستي. لذلك كان لدي معضلة. كنت كل صيف أقول لرفاقي إنني سأكون في اختبارات كرة القدم في ذلك الخريف. ويكون في نيتي أن أذهب. ومع ذلك، كنت أعرف أنني سوف أخيب أمل والديّ إذا فعلت. لذلك فقد كان لا محالة من أن أخيب أمل نفسي وأصدقائي بعدم الذهاب. وكانت النتيجة أن نواياي كانت لا تتفق مع سلوكي.

في وقت مبكر من حياتي، ولمرات عديدة كانت نواياي مجرد أفكار، أفكار عظيمة لكن لا تدعمها الأفعال. لو كنت فقط متعمدًا وأبلغت والديّ بأنني كنت أريد أن ألعب كرة القدم، أعتقد أنهما كانا سيسمحان لي بذلك.

الجزء المحزن هو أنني لم أتمكن من لعب كرة القدم أبدًا لأنني لم أخبرهما بما شعرت قط. كل خريف، كنت أجلس في المدرجات لمشاهدة المباراة لأن ذلك هو القدر الذي أخذتني إليه نواياي الحسنة.

مع مرور الوقت وجدت وسيلة للخروج من المدرجات والنزول للملعب بشكل أكبر في الحياة. حدث ذلك عندما بدأت أرى الفرق بين النوايا الحسنة والعيشة المتعمدة. لقد بدأ المغزى يصبح من نصيبي عندما أدركت بشكل واعٍ الحاجة إلى المبادرة بالفعل ومتابعة ذلك كل يوم.


This post is also available in: enEnglish (الإنجليزية)

Comments

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “العيش المتعمد – الحياة عن قصد واختيار”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

TOP