المستقبل الأمني للقوة الأميركية في أفق عام 2025

عنوان الكتاب المستقبل الأمني للقوة الأميركية في أفق عام 2025
المؤلف محمد خميس
الناشر المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات
البلد الدوحة
تاريخ النشر 2019
عدد الصفحات 160

أشتري الكتاب حقوق الترجمة

Description Books


صدر عن المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات كتاب المستقبل الأمني للقوة الأميركية في أفق عام 2025، يحلّل فيه محمد خميس السيناريوات المستقبلية للبيئة الأمنية للولايات المتحدة الأميركية، والتحوّلات الحاصلة في بنية الدفاع الأميركي وقدراته في العشريتين المقبلتين، من خلال تحليل محتوى النشريات الرباعية للدفاع للأعوام 2006 و2010 و2014، وهي التقارير التي تصدرها وزارة الدفاع الأميركية كل أربعة أعوام، وتحاول من خلالها إرشاد صناع القرار والاستراتيجية الأمنية الأميركية إلى أهمّ التحوّلات والتهديدات التي قد تواجهها في 25 عامًا مقبلة.

يتألف هذا الكتاب (160 صفحة بالقطع الوسط، موثقًا ومفهرسًا) من أربعة فصول وخاتمة. في الفصل الأول، مفهوم وتعريفات، يعرّف خميس مفهوم تحليل المحتوى في الدراسات الاجتماعية: آلية لتصنيف الأفكار المفتاحية في المواد المكتوبة كالتقارير والمقالات والأفلام، والمعلومات المسجّلة، ويمثّل تحليل محتوى النصوص المكتوبة منهجية نسقية في البحث وتحليل المعلومات النصية بشكل أنموذجي، حيث يسمح لعملية التقييم أن تحدث من خلال وضع معالم تفسيرية للمعلومات. كما يعرّف بالفئات الدّلالية في تقارير النشريات الرباعية للدفاع للأعوام 2006 و2010 و2014: اختيار الوحدات التسجيلية، وتحديد الفئات الدلالية كالقوى الدافعة واللايقينيات والاستراتيجية والقضايا الصاعدة.

يتوصل المؤلف إلى أن قراءة تقارير النشريات الرباعية للدفاع في السنوات العشر الأخيرة تبرز وجود اتجاهات ثابتة في السياقات المستقبلية للبيئة الأمنية للولايات المتحدة بين عامي 2005 و2025، فيما تأخذ اتجاهات أخرى سمة الاتجاهات التي يمكن أن تتشكل بشكل أعمق في الأمد الزمني البعيد، أي ما بعد عام 2026، والاتجاهات التي بدت راسخة في تقارير النشريات للدفاع للأعوام 2006 و2010 و2014، وهي ظواهر انتشار أسلحة الدمار الشامل، وصعود القوى الجديدة، وتهديدات المناطق النائية، والأعمال العدائية اللامتماثلة، والتهديدات الموجهة إلى الفضاء الإقليمي الأميركي.

أما الاتجاهات التي بدأت تتشكّل وأخذت سمة الاحتمال البعيد الأمد في تقارير النشريات الرباعية للدفاع فتتمثل في الحروب بالوكالة، وتنامي الحضور الصيني، والتحدّي الروسي كقوى منافسة للولايات المتحدة في النسق الدولي، والتأثير بعيد الأمد للأزمات المالية في وزارة الدفاع الأميركية.

عن المؤلف:

محمد خميس

​باحث وأكاديمي جزائري، حاصل على شهادة دكتوراه في العلوم سياسية والدراسات الدولية، في تخصص استراتيجية ومستقبليات، من جامعة الجزائر الثالثة. مهتم بالدراسات الاستراتيجية والمستقبلية، وقضايا الفكر السياسي، والتنظير في العلاقات الدولية. نشر العديد من الدراسات والبحوث المحكمة في منشورات عربية وإنكليزية، كما شارك في مؤتمرات عربية وعالمية عدة.


Comments

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “المستقبل الأمني للقوة الأميركية في أفق عام 2025”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

TOP