تناقض اليورو

عنوان الكتاب تناقض اليورو
المؤلف Yanis Varoufakis
الناشر  Antje Kunstmann GmbH
البلد ألمانيا
تاريخ النشر أغسطس 2016
عدد الصفحات 320

أشتري الكتاب حقوق الترجمة

العرض

هذه المقالة متاحة أيضًا بـ: enEnglish (الإنجليزية)

تناقض اليورو

كيف يمكن لسياسة نقدية أخرى توحيد أوروبا من جديد؟

ليست الفجوة بين البلدان القوية اقتصادياً في الشمال والبلدان متدهورة الاقتصاد في الجنوب، ولا الهجرة  إلى أوروبا، هي التي تدفع إلى الانقسام، ولكن السبب السخيف بما فيه الكفاية، هو العملة المشتركة، اليورو.

يعود يانيس فاروفاكيس بشكل تحليلي رائع في كتابه الجديد (“تناقض اليورو”.. كيف يمكن لسياسة نقدية أخرى توحيد أوروبا من جديد؟) إلى نقاط التحول الاقتصادي والسياسي في القرن العشرين، والتي كانت مأساوية للغاية: بدءاً بالغطاء الذهبي في عام 1973، مروراً بصراعات السلطة بين ألمانيا وفرنسا للهيمنة على منطقة اليورو، وحتى العواقب الكارثية المترتبة على انهيار سوق الأسهم عام 2008.

ولم يكن من صدفة نشأة الاتحاد الأوروبي باعتباره تكتلاً بيروقراطياً، يخدم الصناعة واسعة النطاق. ولكن من ناحية أخرى، فإنها لكارثة أن تفتقر عملتهم لآليات الرقابة الديمقراطية.

وبما أن أمريكا لم تعد تلعب دورها، باعتبارها مسؤولة عن توازن الاقتصاد العالمي، فإن عيوب اليورو قد أصبحت مأساوية أكثر فأكثر. فهل ينبغي أن يدفع الضعفاء مستقبلاً  ثمن أخطاء المصرفيين؟

أصبح يانس فاروفاكيس، الذي ولد في عام 1961، وزير المالية الأكثر شهرة في أوروبا في عام 2015، ورفض أن يأخذ ديون جديدة لليونان المفلسة. ومنذ استقالته، أصبح رئيس حركة جديدة لإصلاح منطقة اليورو.

دستور الكونجرس: السلطة التشريعية وفصل السلطات

 

 

هذه المقالة متاحة أيضًا بـ: enEnglish (الإنجليزية)

TOP