دور ثورات الربيع العربي في تعظيم أثر الفاعلين الجُدد من غير الدول، من وجهة نظر النخبة السياسية الاردنية

عنوان الكتاب دور ثورات الربيع العربي في تعظيم أثر الفاعلين الجُدد
المؤلف د. مروة كامل البستنجي
الناشر المركز الديمقراطي العربي للدراسات الإستراتيجية والسياسية والاقتصادية
البلد ألمانيا
تاريخ النشر 2018

أشتري الكتاب حقوق الترجمة

Description Books


مقدمة:

هدفت الدراسةُ لتحليل دور الثورات العربية (الثورة اليمنية والمصرية) في تعظيم أثر الفاعلين الجدد من غير الدول، وقد استخدمت هذه الدراسة المنهج الوصفي التحليلي، والمنهج الإحصائي لدراسة إسهام الثورتين اليمنية والمصرية في أبراز دور(حركة الحوثيين في اليمن، وجماعة الأخوان المسلمين في مصر) من وجهه نظر النخبة السياسيّة الأردنية.

حيث تكمن المشكلة في تنامي دور الفاعلين الجدد من غير الدول , وزيادة إثرهم بشكل كبير حيث اصبحت هذه الفواعل تلعب دوراً جوهرياً على نطاق السياسة الدولية , وتلخصت المشكلة بلاسئله التالية ما هو دور الثورات العربية (اليمنية ,المصرية) في تعظيم أثر الفاعلين الجُدد من غير الدول في المجالات السياسية ؟ما هي العوامل والدوافع السياسية والاجتماعية التي ساهمت في تعظيم أثر الفاعلين من غير الدول؟ كيف ساعدت الثورات العربية في كل من اليمن ومصر على وصول بعض الفاعلين الجُدد الى السلطة .

وتوصَّلَت الدراسة إلى نتائج تبين أن الثورات العربية كان لها دور فاعل في أبراز دور الفاعلين الجدد من غير الدول وأهمها حركة الحوثيين في اليمن التي تمكنت من الاستيلاء والسيطرة على السلطة في عام 2014، كونها الأكثر تنظيماً في المجتمع اليمني، بالإضافة إلى الدعم الخارجي من إيران، وأستغلالها لحالة الفوضى والصراع بين القوى السياسية اليمنية الآخرى، بالإضافة إلى جماعة الإخوان المسلمين في مصر والتي أستطاعت توظيف مواردها السياسية والاعلامية لتحقيق أهدافها في الوصول إلى السلطة في مصر.

وبينت الدراسة أن العوامل والدوافع السياسيّة والاجتماعيّة أسهمت في تعظيم أثر الفاعلين الجدد من غير الدول بدرجة عالية، حيث أستثمرت الحركة الحوثية في اليمن الظروف السياسية وحالة عدم الاستقرار السياسي والفوضى التي واجهت وتواجه اليمن منذ عام 2011 في الاستيلاء والسيطرة على السلطة في اليمن بإستخدام القوة العسكرية، بينما أستثمرت جماعة الاخوان المسلمين في مصر الحركات الاحتجاجية، والثورة المصرية والمرحلة الانتقالية في مصر لتوسيع قاعدتها الشعبية، وتحقيق مكاسب سياسية في الأنتخابات البرلمانية والوصول الى السلطة عن طريق صناديق الإقتراع.


Comments

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “دور ثورات الربيع العربي في تعظيم أثر الفاعلين الجُدد من غير الدول، من وجهة نظر النخبة السياسية الاردنية”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

TOP