رحلة أول شرقي إلى أمركة

عنوان الكتاب رحلة أول شرقي إلى أمركة
المؤلف إلياس حنَّا الموصلي
الناشر مؤسسة هنداوي
البلد القاهرة
تاريخ النشر 2019

أشتري الكتاب حمل الكتاب

العرض

شَهِدَتِ القَارَّةُ الأمِيركِيةُ حُمَّى البَحْثِ عَنِ الذَّهبِ والفِضَّةِ فِي القَرنِ السَّابِعَ عَشَرَ، واجْتاحَتِ النُّفُوسَ رَغَباتٌ جَمَّةٌ لاستِكشَافِ تِلكَ البِقَاعِ العَذراءِ مِنَ الأَرض؛ فانكَبَّ الرَّحَّالةُ مِن كُلِّ حَدَبٍ وصَوبٍ يُحاوِلونَ الوُصولَ إِليْها ويُسجِّلونَ مُشاهَداتِهمُ القَيِّمةَ عَنها.

كانَ مِن بَينِهم «إلياس حنَّا الموصلي» الذي حَقَّقَ السَّبقَ العَربِيَّ فِي ذَلك؛ فَفِي رِحلَةٍ استَمرَّتْ لعَشْرِ سَنَوات، سَجَّلَ أَقدَمَ نَصٍّ عَربِيٍّ عَن أَمِيركا الوُسْطى والجَنُوبِية، ممَّا يُعتَدُّ به كَوثِيقةٍ فَرِيدةٍ مِن نَوعِها عَن حَضارةِ «المايا» و«الإنكا» وغَيرِهِم مِنَ الأَعراقِ التِي سَكنَتِ القَارَّةَ فِي تِلكَ الحِقْبة، يَحْكِي عَنِ المَصَائرِ الفاجِعةِ التِي تَسبَّبَ بِها النَّهبُ الاستِعمَاريُّ لَهُم، وما كَرَّسهُ ذَلكَ مِنَ الخَوفِ لِمَن بقيَ مِنْهم حَيًّا، مُسْهِبًا فِي تَفاصِيلِ حَيوَاتِهم وبِيئَتِهم فلَكأنَّكَ تَراها رَأيَ العَين، كُلُّ ذَلكَ فِي مَتنٍ أَدبِيٍّ شَائِق، لا يَخلُو مِنَ المُتْعَةِ والفَائِدة.

عن المؤلف

إلياس حنَّا الموصلي: قِسيسٌ ورحَّالة عراقي شهير، كان أولَ عربيٍّ يصل إلى القارة الأمريكية في القرن السابع عشر، وأولَ مَن سجَّلَ مشاهداتِه عنها في سِفر قَيِّم ذاع به صِيتُه حتى يومنا هذا.

ينحدر الخوري «إلياس بن حنَّا الموصلي الكلداني» من عائلة «عمودة» ﺑ «بغداد»، وقد بحث المحقِّقون عن أيِّ إشارةٍ لتاريخ ولادته أو وفاته، لكنَّهم لم يجدوا في الكتب المخطوطة أو المطبوعة ما يُشير إلى ذلك، إنما يُعلَم عن عائلته ما كان لها من شأنٍ مرموق، ودورٍ مهم في الحياة الدينية والاجتماعية ما بين «الموصل» و«حلب» في القرن السابع عشر، إلا أن رحلة «إلياس الموصلي» من بغداد إلى القارة الأمريكية في الفترة ما بين ١٦٦٨–١٦٨٣م هي أكثرُ أحداثِ عائلته شهرةً ومساهَمةً في التأريخ والتوثيق لتلك الحِقبة ولاسم العائلة.

وتعود أهمية اليوميات التي سجَّلَها الموصلي في رحلته إلى تَفرُّديَّتِها؛ فمادتُها لا تُقارَن بأي مادة أخرى لرحَّالةٍ جاء بعده؛ لكونها المخطوطةَ الوحيدة التي وُجدت حتى يومنا هذا مكتوبةً بالعربية عن القارة الأمريكية في تلك الحِقبة، ولأنَّ الرحلات التي أعقبَتها إلى تلك البقعة تمَّت بعد أكثرَ من قرنَين من تحقُّقها، فكانت «أمريكا» قد تأسَّستْ قارَّةً، وتغيَّرت كثيرًا عمَّا كانت عليه في زمنِ تَجوال «الموصلي».

TOP