سياسات المسلمين عبر القومية: إعادة تخيل الأمة

عنوان الكتاب سياسات المسلمين عبر القومية: إعادة تخيل الأمة
المؤلف بيتر ماندافيل
الناشر  الشبكة العربية للأبحاث
البلد بيروت / القاهرة
تاريخ النشر 2018
عدد الصفحات 367

أشتري الكتاب حقوق الترجمة

Description Books

This post is also available in: enEnglish (الإنجليزية)


صدر حديثا عن الشبكة العربية للأبحاث والنشر كتاب “سياسات المسلمين عبر القومية: إعادة تخيل الأمة” لبيتر ماندافيل، ترجمة طلعت مصطفى، مراجعة سعيد فارس.

تمثل طائفة متنوعة من القوى العابرة للمحلية: كجماعات المهجر، والحركات الاجتماعية العابرة للقومية، إضافة إلى المدن العالمية، وتقنيات المعلومات، تحديا للمخيلة السياسية التقليدية في مجال العلاقات الدولية. وكما يتحرك البشر من دون حاجز أو قيد متجاوزين الأطر المحلية، تتحرك كذلك أفكارهم ونظرياتهم ورؤاهم للعالم.

يتضمن هذا الكتاب تحليلا للإسلام بوصفه أحد أشكال “النظرية المهاجرة” في سياق تلك التحولات العالمية المعاصرة، كما يعالج مؤلفه بيتر ماندافيل كيفية تجلي “العولمة”، كتجربة معاشة، من خلال مناقشة صور الجدل الدائر حول معنى الهوية الإسلامية، والمجتمع السياسي، وظهور ما يشبه “الإسلام النقدي”. 

كما يواصل الكتاب طرح المزيد من المعالجات الأكثر تطورا للسياسات اللامركزية في أدبيات الأنثروبولوجيا، والدراسات الثقافية، وما بعد الاستعمارية “الكولونيالية”. ويقدم ماندافيل مفهوما غير ماهوي (غير تسطيحي) للإسلام، كما يناقش الظروف التاريخية التي نشأت في ظلها الخطابات الإسلامية حول الأمة، ثم يقدم ثلاثة محاور نظرية رئيسية: وهي النظرية المهاجرة، والهجنة (hybridity)، والمهجر (الشتات أو diaspora) كأطر لفهم السياسات العابرة للمحلية.

محتويات الكتاب
الفصل الأول: ما وراء حدود التخصصات: العلاقات الدولية والسياسة العابرة للمحلية
الفصل الثاني: قبل الغرب في وفي الغرب وبعد الغرب: “الإسلام” والمسلمون والأمة
الفصل الثالث: أنماط عبر المحلية: النظرية المرتحلة، الهجنة، المهجر
الفصل الرابع: الإسلام المُعاش: السياسة والمجتمع عند مسلمي المهجر
الفصل الخامس: المجالات العامة العابرة للقوميات: تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في العالم المسلم
الفصل السادس: إعادة تخيل الأمة

This post is also available in: enEnglish (الإنجليزية)

Comments

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “سياسات المسلمين عبر القومية: إعادة تخيل الأمة”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

TOP