فهم القرآن الحكيم التفسير الواضح حسب ترتيب النزول القسم الثالث

عنوان الكتاب فهم القرآن الحكيم التفسير الواضح حسب ترتيب النزول
المؤلف عابد الجابري
الناشر  مركز دراسات الوحدة العربية
البلد بيروت
تاريخ النشر 2008
عدد الصفحات 430

أشتري الكتاب حمل الكتاب

Description Books


يختتم المفكّر العربي الكبير الدكتور محمد عابد الجابري، في هذا الكتاب القسم الثالث ، مشروع كتابه التفسير القرآني: فهم القرآن الحكيم ـ التفسير الواضح حسب ترتيب النزول.
يعكس هذا العمل الضخم، في مجمله، النتيجة العامة والعملية التي خرج بها المؤلّف من مصاحبة التفاسير الموجودة، وهي أن المكتبة العربية ـ الإسلامية تفتقر إلى تفسير يستفيد في عملية «الفهم» من جميع التفاسير السابقة.

والمؤلِّف، في سبيل ذلك، يقوم ببناء التفسير القرآني على أساس ترتيب النزول ، ليس فقط على مستوى مسار «الكون والتكوين»، وما يمكن أن نعبّر عنه بـ «مسار التنزيل» بل أيضاً على مستوى مسيرة الدعوة المحمدية والسيرة النبوية.

ويرى المؤلّف أن القرآن الكريم نزل منجّماً، وخلال أزيد من عشرين سنة، وأن تسلسل سوره ـ حسب ترتيب النزول ـ يباطنه تسلسل منطقي، وبالتالي فإن الرجوع إلى وقائع السيرة جعلته يكتشف أن ذلك المنطق الذي يُباطن تسلسل السور، داخل كل مجموعة، يتطابق في مضمونه مع تسلسل هذه الوقائع، الشيء الذي يتبين منه بوضوح، أن مسار التنزيل مساوق فعلاً، لمسيرة الدعوة.

ويسلك المؤلّف طريقة في «الإفهام» ألصق بالطريقة التي تعتمد اليوم في الكتابة، إذ شكّل استعمال «علامات الإفهام» جزءاً أساسياً في بسط الوضوح لهذا المشروع في التفسير.
يضم القسم الثالث ، والأخير، أربعاً وعشرين سورة، صنّفها المؤلّف، كلها، ضمن القرآن المدني. وهي تختلف طولاً وقصراً، وتتناول موضوعات مختلفة، ظرفية في الغالب. ومن هنا كان ترتيبها يخضع ـ غالباً ـ لتواريخ الأحداث التي تتحدث عنها.

إنه مشروع جليل، حيث الشعور بالتوفيق يغمر المؤلِّف في ما سعى إليه، في قراءة القرآن الكريم بالسيرة النبوية، وقراءة السيرة بالقرآن، وقد مكّنته هذه القراءة المزدوجة من التعرّف على العلاقة الحميمة بين الرسول محمد (ص) والقرآن الحكيم.

فهم القرآن الحكيم التفسير الواضح حسب ترتيب النزول القسم الثالث

للمزيد من الكتب.. زوروا منصة الكتب العالمية


Comments

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “فهم القرآن الحكيم التفسير الواضح حسب ترتيب النزول القسم الثالث”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

TOP