قرع الطبول ليلًا

عنوان الكتاب قرع الطبول ليلًا
المؤلف برتولد بريخت
الناشر Suhrkamp Verlag
البلد ألمانيا
تاريخ النشر 1970
عدد الصفحات 60

أشتري الكتاب حقوق الترجمة

Description Books

This post is also available in: enEnglish (الإنجليزية)


يشير عنوان العمل الأصلي (سبارتاكوس) إلى السياق التاريخي-السياسي: لا سيما ثورة عام ١٩١٨. إذ يرسم بريخت في بطل روايته، ذلك العائد من الحرب، جندي سلاح المدفعية (كراجلر) الذي هجرته خطيبته، صورة “البروليتاري المزيف”، الثوري المُميت” الذي يخرب الثورة، والذي يحارب لينين بضراوة أكثر من الطبقة البرجوازية العلنية”. حيث يدير (كراجلر) البروليتاري والثوري بسبب حب خادع ظهره للثورة عندما تعود إليه محبوبته، ليصبح برجوازيًا مؤيد للخصخصة مجددًا. 

(نبذة دار النشر)

“لطالما كانت أعمال بريخت المسرحية الأولى بمثابة الفن الثوري المستفز والمُلَحَن. […] إذ تدور مسرحيته (قرع الطبول ليلًا)، التي حازت على جائزة كلايست عام ١٩٢٢، حول (أندرياس كراجلر) العائد متعطشا للحياة بعد الحرب، إلا أن عروسه هجرته لتتزوج من رجل أعمال. وتتسم حوارات المسرحية بالجرأة وصعوبة المراس، كما أنها مزخرفة بترابط، ويغلب عليها طابع التشاؤم. أثناء عرض الافتتاح على مسرح الحجرة القديم بمدينة ميونيخ من إخراج أوتو فالكنبيرج […] كانت هناك لافتات كتب عليها الأمر التالي: “لا تحدقوا هكذا برومانسية!” وكانت هذه أولى هجمات بريخت على انبهار الجمهور، التي شكلت فيما بعد نواة النظرية مثار الجدل التي ظهرت لاحقا بشأن “المسرح النثري” الخيالي-العدواني.”
(مجلة دير شبيجل) 

“في يوم ٢٩ سبتمبر من عام ١٩٢٢عُرضت مسرحية بريخت (قرع الطبول ليلًا) على مسرح الحجرة بمدينة برلين (إخراج: أوتو فالكنبيرج). وفي يوم ١٣ ديسمبر من نفس العام حلت هذه المسرحية ضيفا على مسرح مدينة أوجسبورج، حيث بيعت جميع التذاكر ولم تدخر الصحف أي من عبارات المديح! الأمر الذي كان بعيدًا تمامًا عن توقعات برتولد بريخت صاحب الأعمال الثورية المستفزة للمواطنين وللمسيحيين. فقد احتفى (ماكس هوهنيستر) بعد العرض ببريخت في أحدث أخبار مدينة أوجسبورج بوصفه كاتب مسرحي حقيقي، حتى أنه وضع كوميديا بريخت على قدر المساواة مع عمل بوشنر (فويتسيك) وأبرز اللغة في المقام الأول ووصفها بأنها (ليس لها مثيل)”.
(جريدة أوجسبورجر ألجيماينه) 

الكاتب 
ولد برتولد بريخت عام ١٨٩٨ بمدينة أوجسبورج الألمانية. وقد احتل مكانة بارزة في تاريخ الأدب الألماني نظير أعماله الشعرية والمسرحية. فهو يجمع في شخصه، وبشكل غير مسبوق، بين صاحب المُنَظّر المسرحي، والمؤلف المسرحي، والمخرج المسرحي. وقد توفي بريخت عام ١٩٥٦ بمدينة برلين (الشرقية) 
(perlentaucher.de) 

حازت مسرحية (قرع الطبول ليلًا) على جائزة كلايست عام ١٩٢٢ (والتي كانت تعد أهم الجوائز الأدبية في عهد جمهورية فايمار).


This post is also available in: enEnglish (الإنجليزية)

Comments

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “قرع الطبول ليلًا”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

TOP