ما تبقى من الصيف

عنوان الكتاب ما تبقى من الصيف
المؤلف تمارا باخ
الناشر Carlsen Verlag
البلد ألمانيا
تاريخ النشر 2012
عدد الصفحات 144

أشتري الكتاب حقوق الترجمة

Description Books

This post is also available in: enEnglish (الإنجليزية)


في ذلك الصيف انقلب كل شيء رأساً على عقب بالنسبة للويزه. يبدو والديها أكثر غرابة عما كانوا عليه بالفعل، وكذلك زملائها في الفصل. ولقد باءت خطتها بفشل ذريع من الناحية العملية والتي تتمثل في تدبير عمل عند خباز القرية بالإضافة إلى توزيع الجرائد حتى تتمكن من الانتهاء سريعاً من دروس تعليم القيادة . ثم هناك يانا، والتي أصبحت تلازم لويزه فجأة مثل ظلها، وكأنما تتوقع من لويزه أن تبين لها كيف يعيش المرء. وتقترب تمارا باخ في كتابها الأخير من الشخصيات كما لم تفعل من قبل وتبدع لوحات مثيرة للإعجاب باستخدام العبارات المختارة بدقة. 

(نبذة دار النشر) 

تحكي فتاتان بالتناوب، إحداهما سبعة عشر عاماً والأخرى اثنا عشر عاماً عن ذلك الصيف، الذي تملك كلاً منهما خلاله شعور بالوحدة. لا تشعر الفتاة الأكبر سناً تجاه والديها سوى بدورهم في توفير احتياجاتها الأساسية مع عدم وجود تقارب حقيقي بينها وبينهم، كما قبلت ثلاث وظائف خلال العطلة الصيفية حتى تتمكن من تدبير تكاليف رخصة القيادة. أما الفتاة الصغرى فلم يعد والديها يدركون حتى وجودها على الإطلاق، وذلك بسبب تواجدهم بشكل دائم عند فراش الشقيق الأكبر، الذي يرقد في غيبوبة عقب محاولته الانتحار. باستخدام لغة ذات طابع أدبي إلى حد كبير وبأسلوب مقتضب ومناسب تصبح المشاعر نفسها من صميم الأحداث، إلى أن تلتقي الفتاتان وتنقذهما الصداقة. 
(روزفيتا بوديوس-بوده)

“نادراً ما نقرأ عملاً يتناول الخسارة والأمل بأسلوب متشدد للغاية ومؤثر في الوقت نفسه، دقيق جداً وشعري، صريح للغاية وذو مصداقية في آن واحد. إنه عمل أدبي مذهل يتسم بالهدوء.”
(زود دويتشه تسايتونج) 

“في روايتها “ما تبقى من الصيف” تروي تمارا باخ بإحساس قوي أهم الأشياء التي تحدد ملامح فترة الصغر.”
(فرانكفورتر روندشاو) 

“على الرغم من روح الدعابة التي تسيطر على أسلوب السرد في بعض المواضع، تعتبر رواية ‘ما تبقى من الصيف’ عملاً مؤثراً يدوم تأثيره طويلاً. فيما لا يتعدى ١٣٧ صفحة تروي لنا تمارا باخ قصة عن الوحدة واليأس وعن الآباء الذين لم يعد هناك إدراك من جانبهم بمدى حاجة أطفالهم الماسة إليهم. كما تحكي عن صداقة قادرة على أن تتطور في مواجهة جميع العوائق الخارجية”.
(jugendbuch-couch.de) 

الكاتبة 
ولدت تمارا باخ عام ١٩٧٦ بمدينة ليمبورج على نهر لان ودرست اللغة الإنجليزية والألمانية في برلين لتصبح معلمة. حصل كتابها الأول “فتاة من المريخ” عام ٢٠٠٢، وكان وقتها نسخة أصلية لم تنشر بعد، على جائزة أولدنبورج لكتب الأطفال والنشء، كما منح جائزة أدب النشء الألمانية عام ٢٠٠٤. وأعقب ذلك المزيد من الكتب والجوائز. واليوم تعيش وتكتب تمارا باخ في برلين.
(نبذة دار النشر)


This post is also available in: enEnglish (الإنجليزية)

Comments

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “ما تبقى من الصيف”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

TOP