محاكمات الفكر والابداع

عنوان الكتاب محاكمات الفكر والإبداع
المؤلف المنوبي زيّـود
الناشر دار الجنوب
البلد بيروت
تاريخ النشر 2019
عدد الصفحات 308

أشتري الكتاب حقوق الترجمة

Description Books


في خضمّ الجدل القديم-الجديد القائم حول العلاقة بين المثقف والسلطة يتناول كتاب الأستاذ المنوبي زيود بالبحث والتحليل المحاكمات الشهيرة لفلاسفة ومفكرين تركوا بصمات لا تمّحي في تاريخ الإنسانية عموما والفكر البشري على وجه الخصوص، كالتي تعلقت بسقراط، والحلاّج، وطه حسين، ونصر حامد أبو زيد، وصادق جلال العظم، بالإضافة إلى محاكمة الأديبين الفرنسيين “بودلير” و”غوستاف فلوبير”، ثم الفنان عادل الإمام.

و يبرز الباحث ما تتفرد به كل واحدة منها وتشترك فيه مع الأخرى في دوافعها وأغراضها وتعكس تلك الثنائية الأزلية بين القديم والجديد وبين الظلمة والنور، وبين المقدس والمدنس. قراءة هذا الكتاب لا تقف بنا في حدود المحاكمات المدروسة وملابساتها، بل تعود بنا في النهاية إلى إشكالية الصراع بين السلطة والحرية بصفة عامة والتي تظل مطروحة في جل المجتمعات وخاصة منها التي لا تزال تتلّمس طريقها نحو الديمقراطية وسبل ترسيخها في الوعي الجماعي وفي الممارسات السياسية.

تونس ليست في مأمن من هذه الانزلاقات الخطيرة، وحتى بعد ثورة 14 جانفي 2011 لا تزال العلاقة بين حرية الفكر والابداع من جهة والقراءات المتحجّرة للموروث الديني والروحي، من جهة أخرى، متأزمة يحكمها الغموض والخوف والتوجّس. فخلافا للاعتقاد السائد، لم يوضح الدستور الحالي بصفة قاطعة طبيعة هذه العلاقة وما يترتب عنها على مستوى صلة الدين بالدولة.

يظل القارئ مشدودا باستمرار لمضمون هذا الكتاب لأنه يوفر المعطيات القانونية المتعلقة بتلك المحاكمات بطريقة ميسّرة وهو ما يعكس، لا فقط التكوين القانوني المتين للمؤلف بحكم تخصصه، ولكن أيضا المزاوجة الناجحة بين الجمالية الأدبية والصرامة القانونية.

عن المؤلف:

المنوبي زيّـود

محام وروائي تونسي، ولد في جزيرة جربة في 23 جوان 1954، مجاز في الحقوق من كلية الحقوق والعلوم السياسية بتونس. بعد أن اشتغل قاضيا لسنوات، يتعاطى المؤلف حاليا مهنة المحاماة لدى محكمة التعقيب بتونس. صدرت له عديد الروايات والمجموعات القصصية من بينها: “محاضر محفوظة”، “اعترافات عادل الوزّان”، “دفاتر موسى الجلاّد” (جائزة كومار للرواية سنة 2005)، “ليالي حارس البرج” (الجائزة الأولى للمدينة بتونس سنة 2008) “البرزخ وانتحار إبليس” و رواية “القاضي والبغيّ”. كما كتب المنوبي زيود العديد من المقالات في الصحف التونسية.

Comments

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “محاكمات الفكر والابداع”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

TOP