وأن محمداً رسول الله

عنوان الكتاب وأن محمداً رسول الله
المؤلف آنيماري شيمل – ترجة: د. عيسى علي العاكوب
الناشر دار نينوى للدراسات والنشر والتوزيع
البلد دمشق
تاريخ النشر 2018
عدد الصفحات 504

أشتري الكتاب حقوق الترجمة

Description Books

This post is also available in: enEnglish (الإنجليزية)


الكتابُ الذي أضع بين يدي القارئ العربيّ ترجمتَه هذه، حصيلةُ جهدٍ لم تعرف باذلتُه الكلَل، فقد أمضت مؤلّفةُ الكتاب الأستاذة أنّيماري شيمل ما ينوف على أربعين سنةً في الاطّلاع على مصادر الثقافة الإسلامية وينابيعها الأصيلة فوقَ رقعة تمتدّ من طنجة إلى جاكرتا، وبألسنة ولغاتٍ تربو على العشر: العربيّة والفارسيّة والتّركيّة والبشتويّة والأوردية والسّنديّة والبنجابيّة والسّواحليّة…، مضيفةً إلى ذلك اطّلاعاً على بحوث وكتب حول هذه الثقافة بالألمانية والإنكليزية والفرنسية والإيطاليّة والإسبانية والرّوسيّة واليابانيّة..، وزياراتٍ إلى بلاد المسلمين استغرقت منها سنواتٍ طويلة.

وقد جعلت الأستاذةُ شيمل عنوانَ ك

وأن محمداً رسول الله

تابها في نشرته الإنكليزية التي اعتمدناها: And Muhammad Is His Messenger The Veneration of the Prophet in Islamic Piety أي: وأنّ محمّداً رسولُ الله تبجيل النّبيّ في التديّن الإسلاميّ

وتقول المؤلفةُ في مقدّمتها لهذا الكتاب: «هذا الكتابُ هو الثّمرةُ للاهتمام بشخصيّة نبيّ الإسلام؛ الذي تطوّر على امتداد ما يربو على أربعة عقود». وتشير إلى إفادتها الكبيرة في إعداده من مؤلَّفات حديثة ممتازة في هذا الشأن، لكنّ الذي أثّر فيها أكثر من ذلك هو التبجيلُ الشّعبيّ للنّبيّ محمّد عليه الصّلاةُ والسلام الذي لاحظته لدى المسلمين الأتراك في السّنوات الخمس التي أمضتها في جامعة أَنقرة أستاذةً للدّين المقارن في كليّة الإلهيّات الإسلاميّة. وقد أضافت إلى ذلك اهتماماً معمَّقاً بالتأليف الشّعريّ والصّوفيّ في شبه القارّة الهنديّة – الباكستانيّة.

محاور الكتاب:

1- ملاحظات حول السيرة
2- محمد الأسوة الحسنة
3- المنزلة الفذة لمحمد
4- أساطير ومعجزات
5- محمدٌ الشفيع، والصلاة عليه
6- أسماء النبي
7- نور محمد والتقليد الصوفي
8- الاحتفال بيوم ميلاد النبي
9- إسراء النبي ومعراجه
10- الشعر في مدح النبي
11- الطريقة المحمدية والتفسير الجديد لحياة النبي
12- النبي محمد في آثار محمد إقبال


This post is also available in: enEnglish (الإنجليزية)

Comments

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “وأن محمداً رسول الله”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

TOP