ارتداء الملابس سر الموضة

عنوان الكتاب الانجذاب هو سر الموضة
المؤلف باربارا فينكن
الناشر  Klett-Cotta Verlag
البلد ألمانيا
تاريخ النشر 2014
عدد الصفحات 522

أشتري الكتاب حقوق الترجمة

Description Books

This post is also available in: enEnglish (الإنجليزية)


هل تغير اتجاهات الموضة يُعد بمثابة حالة مزاجية ثقافية لا يمكن التنبوء بها؟ أجابت باربرا فينكن على هذا السؤال بعبارة مستحيل حتى لو أننا من يرتدي هذه الموضة ليس لدينا أدنى إدراك عما نفعله عندما نرتدي ملابسنا.

فتغير الموضة له نظام والسؤال: ما هو هذا النظام؟ فبمجرد أن تتوارى إحدى صيحات الموضة في طي النسيان ولا يعود مواكبًا للعصر من الممكن أن نعطيه قبلة الحياة في النزع الأخير. لذا نتحدث عن طغيان الموضة التي تملي اتجاهاتها فجأة ومن دون مقدمات. لكن مع التأمل الأكثر دقة تظهر الموضة بوصفها لعبة لها قواعد ونظام رموز مختلف في التحول التاريخي. ففي العصر البروجوازي كانت الموضة نسائية ولا يلفت الرجال الانتباه بارتدائهم الحلة. لكن لم يكن الأمر كذاك دومًا فاليوم هناك اتجاه سائد نحو الموضة المناسبة للجنسين. لكن حتى لو ارتدى الرجال والنساء نفس الملابس فهل يجذبان بعضهما البعض بنفس القدر؟ 
(نبذة دارالنشر) 

للموضة وظيفة مزدوجة على الدوام فهي تستر وتكشف في نفس الوقت. أما فيما يتعلق بإظهار جسد المرأة خاصة فهناك شروط وقواعد ثقافية وتاريخية تحدد ذلك الأمر. وهذا الأمر ينطبق على المجتمعات الإسلامية خصيصًا لكن الأمر غير مقصور عليها. ففي الغرب من الممكن أن تكون الموضة نتيجة هامة وأساسية للعلاقة بين الجنسين. توضح الخبيرة في الآثار الرومانية ولغاتها باربارا فينكن في كتابها عن لغة الموضة أنه ليس من البديهي على الإطلاق مثلا عندما تكشف المرأة عن ساقيها وتظهر جسمها. كان الأمر معكوسًا في ثقافة البلاط الملكي في أوروبا حيث كان يظهر الرجال سيقانهم المكسوة بجوارب طويلة في الوقت التي ترتدي فيه النساء ملابس فضفاضة وطويلة تغطي شكل الجسم على نحو كبير. ترى فينكن أن نشأة خطوط موضة نسائية بوجه عام ناجم من تأثير الحداثة التي تقدمه في شكل الملكة ماري أنطوانيت بوضوح شديد، أما في العصر البروجوازي الحديث بدأت النساء في إظهار أجسامهن في حين تراجع تطور الموضة بالنسبة للرجال والحلة الحديثة ليست إلا شكلا من الزي الرسمي للجنود وبالتالي النقيض لرداء مميز للفرد. ويتعقب هذا الكتاب الشائق حتى العصر العتيق كيف أن الموضة كانت تعبيرًا عن إشكالية السلطة والتدرج الهرمي الاجتماعي. 
(رونالد دوكر) 

“… ياله من كتاب مفيد للغاية ومسل وواسع الأفق!”
(دينس شيك، ARD Druckfrisch، ١٥ ديسمبر ٢٠١٣) 

الكتاب على القائمة القصيرة لجائزة معرض لايبتسج للكتاب لعام ٢٠١٤
قالت لجنة التحكيم عن الكتاب:
“هل تشابه سيقان السيدات اليوم سيقان الرجال بالأمس؟ من يباشر نظرة باربارا فينكين الكاشفة على الموضة سيعرف بنى ذات عمر طويل بدلا من اتجهات متغيرة سرعة.” 

المؤلفة 
تعمل باربارا فينكين أستاذة لعلم الأدب العام وفقة اللغة اللاتينية وآدابها بجامعة لودفيج ماكسميليان بميونيخ. كما تكتب مقالات افتتاحية لجريدة DIE ZEIT وNeue Zürcher Zeitung و CICERO 


This post is also available in: enEnglish (الإنجليزية)

Comments

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “ارتداء الملابس سر الموضة”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

TOP