سحر إسطنبول: تسليط الضوء على مدينة رائعة

عنوان الكتاب سحر إسطنبول: تسليط الضوء على مدينة رائعة
المؤلف روبرت فيشر
الناشر  Kunth Verlag; Auflage
البلد ألمانيا
تاريخ النشر 2014
عدد الصفحات 256

أشتري الكتاب حقوق الترجمة

Description Books

This post is also available in: enEnglish (الإنجليزية)


هذا الكتاب يدعوك إلى القيام برحلة إلى مدينة “إسطنبول” التركية الساحرة، ويكشف لك عن كل ما في هذه المدينة العريقة من أشياء تاريخية ومعاصرة عبر صور ملونة رائعة ومعلومات قيمة، حيث يمتزج القديم والجديد في بوتقة واحدة.

والكتاب ملئ بالمناظر الطبيعية الخلابة، وبمشاهد رائعة من مضيق “البوسفور” الذي تطل عليه المدينة، حيث يعيش زائر إسطنبول وسط عالم خيالي يشبه ليالي “ألف ليلة وليلة”، في أحياء شعبية نابضة بالحياة، فيها الثقافة والصخب والسهر، معا.

تستلقي مدينة إسطنبول على مضيق البوسفور مستذكرة تاريخها ومستحضرة جغرافيتها لتشكل واحدة من أهم مدن العالم التي تجمع الشرق بالغرب.

المدينة التي تشكل قبلة السياح من أنحاء العالم تحوي نصف متاحف تركيا وبعضاً من أجمل آثارها وأسواقها.

وكما تربط إسطنبول أوروبا وآسيا، كذلك تربط البحر الأسود ببحر مرمرة، ويقسمها البحر ثلاثة أقسام، اثنين أوروبيين وثالث آسيوي.

وتقدر مساحتها بسبعة آلاف وخمسمئة كم، وعدد سكانها بين عشرة ملايين و15 مليون نسمة، تبعاً لعدد السياح والموظفين الذين يفدون إليها كل صباح.

 وتعتبر ملتقى للديانتين الإسلامية والمسيحية. وتوجد فيها مبان سكنية تعود إلى سنة 680 قبل الميلاد، وهي محاطة بعدد من الأسوار شيدت في العهد البيزنطي.

 مضيق البوسفور

يربط مضيق البوسفور البحر الأسود ببحر مرمرة مشكلاً الحدود الطبيعية بين قارتي أوروبا وآسيا.

 ويتنقل السياح والأتراك بين القارتين بالحافلات البحرية، كما يوجد جسر على المضيق يربط بين القارتين، لا يسمح للمشاة بعبوره.

ومؤخراً انتهت عمليات الحفر الأولية، لبناء نفق تحت مياه المضيق، يربط القارتين أيضاً، ومن شأن هذا المشروع تخفيف مشكلة ازدحام السير الخانقة في إسطنبول.

وهناك جولة يعرفها سكان المدينة والسياح، تدعى جولة البوسفور تنطلق فيها السفن من جنوب البوسفور لتصل أقصى شماله، حيث البحر الأسود.

الرحلة التي تستغرق ساعتين يمكن فيها مشاهدة قصور وبيوت فارهة قديمة وحديثة، تمتد على طول الشاطئ الأوروبي والآسيوي.

خليج قرن الذهب

هو عبارة عن خليج مائي يبلغ طوله سبعة كيلومترات، يقسم الجزء الأوروبي في إسطنبول إلى قسمين هما غلطة والفاتح الذي سمي بهذا الاسم تخليداً لذكرى الخليفة العثماني محمد الفاتح الذي فتح القسطنطينية.

وقد أطلق هذا الاسم على الخليج استناداً إلى مقولة يونانية فحواها أن البيزنطيين دفنوا أموالهم وذهبهم في مياهه عندما جاء العثمانيون لفتح القسطنطينة.

 بحر مرمرة

ويضم مجموعة جزر جميلة تسمى جزر الأمراء، يسكنها أثرياء يهود ومسيحيون.

 وتستخدم فيها عربات الخيول للتنقل، إذ تحظر السيارات إلا للشرطة والبلدية.

 


This post is also available in: enEnglish (الإنجليزية)

Comments

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “سحر إسطنبول: تسليط الضوء على مدينة رائعة”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

TOP