نقوش لحيان

عنوان الكتاب نقوش لحيان من العضيب
المؤلف الكسندر سيما
الناشر VML Vlg Marie Leidorf
البلد ألمانيا
تاريخ النشر 1999
عدد الصفحات 142

اشتري الكتاب حقوق الترجمة

Description Books

This post is also available in: enEnglish (الإنجليزية)


نقوش لحيان 

تعرض الكتاب لتاريخ مملكة لحيان قديماً حيث أشار إلى صور عديدة من نصوص لحيان الـ 128التي تتعرض كلها إلى طبيعة حياة شعب لحيان، بدأً من رحلة العضيب إلى المملكة العربية السعودية 1968، عرض الكتاب نحو 96 نقش، تلك النصوص جاءت كلها منقوشة على جدران العضيب، اثنين من بين تلك النصوص غير معلومة على الاطلاق, كما أشارت النقوش إلى قنوات الري المغطاة والأراضي الزراعية المستصلحة، وقد أوضح الكاتب كيف أسـهمت لحيان بقدر وافر في حركة الفنون والكتـابة والتجارة والمعمار، كما أوضح أن النقوش التي وجِدت تشير إلى وجود محاصيل زراعية، مما يشير إلى براعة شعب لحيان في الزراعة

مملكة لحيان هي مملكة عربية قديمة، قامت في الحجر غرب مايعرف اليوم بالسعودية كانت تسمى في أولى مراحلها مملكة ديدان ودامت مملكة لحيان في مرحلتها الأولى في الفترة (2000 ق.م – 1700 ق.م) وفي مرحلتها الثانية بين (1300 ق.م-900 ق.م إلى 200 ق.م) ثم مرحلتها الثالثة بعد الاستقلال من الأنباط في الفترة بين (107 م-150 م).

في عصر ما قبل الميلاد قامت قبائل معينية ثمودية دولة وحضارة في ديدان والعلا والحجر شمال الحجاز ، كانت تسمى مملكتهمم دولة ديدان ، وفي فترات مختلفة ، واتخذت من منطقة العلا عاصمة لها ، وكانت لهم قوة ومنعة . وقد ساهمت حضارتهم بقدر وافر في حركة الفنون والكتابة والتجارة والمعمار ، ولا تزال آثارها باقية هناك حتى اليوم .

امتداد نفوذ مملكة لحيان

قبل أن نتعرف على امتداد نفوذ مملكة لحيان يحسن بنا أولاً أن نتعرف على موقع العلا الاستراتيجي فنقول : تقع العـلا التي قامت على أرضها مملكة لحيان القديمة، ” في شــمال غرب الجزيرة العربية ” في وادي القرى جنوب حرَّة عويرض في وادي ضيِّق بين سلسلة من الجبال في الشرق والغرب وعلى خطي الطـول 36، 37 وخطوط الـعــرض من 20 إلى 27 وعلى بُعْد 22 كلم جنوب مدائن صالح ” الحجر “.

وتقع العـلا على الطريق التجاري الذي يربط المحيط الهنـدي بالبحر الأبيض المتوسـط والمار بغرب الجزيرة العربية، وتمتـد العلا من السور الجنوبي المعروف اليوم في المنطقة بجدار السـبعة، وحتى السور الواقع شـمال جبل عكمة، وهي محصورة بين الجبل الشرقي والجبل الغربي، ومما ساعد على هـذا التحديد انتشـار الكتابات اللحيانية في هذه المنطقة وترتفع العـلا 674 م فوق سـطح البحر.

وقد امتد نفـوذ مملكة لحيان حتى وصـل الحجر حســب ما تشير إليــه النقوش والمخربشات اللحيانية التي وُجِدَت في الحجر والتي تُؤَكِّدُ وجود لحيـاني فيها سبق مجيء الأنباط بدليل عثور الباحثين على قطعة كبيرة من تمثال آدمي ينسـب إلى الفن اللحيــاني ما بين القرن 4 و 3 ق. م والتي وُجِدت في قصر الأبلق بتيماء.

وكذلك ما ذَكَرَتْهُ الْمَسَلَّة الآرامية عن وجــود الملك اللحيــاني بتيماء وقــد امتــد نفوذها إلى مدينـة ” إســتريانا ” التي ذكرها بطليموس في كتابه، وشملت أيضاً بلدة ” العُذَيب ” الواقعة شـمال العـلا غرب ســكة حديد الحجاز، وذلك لوجود 40 نقشــاً لحيانياً بها يحمل أحدها اسـم الملك اللحياني ” سلح ” الموسـوم.

ويقول الباحث حســين أبو الحسن إذا افترضنا أنَّ اسم المكان ” ذو عمن” الذي ذكره النقش اللحيــاني ” أبو الحســن ” هو مدينـة عَمَّان عاصمة الأردن حالياً، والتي كانت تُسَـمَّى ” رَبّة عمون ” فتكون سيطرة اللحيانيين قد وصلت حتى مدينة عَمَّان في الشـمال.

وقد كان خليج العقبة الحالي يُسَـمَّى “خليج لحيان ” نســبة لبني لحيان الذين كانوا يملكون جميع المنطقـة المجاورة منذ القرن الخامس حتى القرن الثالث قبل الميلاد. وهذا دليل آخر على امتداد نفوذها نحو الشمال.

نقوش لحيان من العضيب

للمزيد من الكتب


This post is also available in: enEnglish (الإنجليزية)

Comments

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “نقوش لحيان”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

TOP