الآنسة رينيه موبران

عنوان الكتاب الآنسة رينيه موبران
المؤلف إدمون وجول دو غونكور
الناشر Down East Books
البلد فرنسا
تاريخ النشر 2017
عدد الصفحات 32

أشتري الكتاب حقوق الترجمة

Description Books

This post is also available in: enEnglish (الإنجليزية)


الآنسة رينيه موبران

تمت ترجمة هذا الكتاب من خلال دار مشروع كلمة للشنر والتوزيع

كانت رينيه ترتدي فستاناً من قماش التول الأبيض المزركش بسبع دوائر صغيرة وبأوراق لبلاب ذات بذور عنبيّة حمراء، تتكرّر على صدارها المميّز للعذراء، وعلى طيّات التول عند كميها. وهناك أوراق لبلاب مزهرة بالبذور الصغيرة الحمراء نفسها تلتف حول جديلتها، وتنزل حتّى كتفيها في خيطين أخضرين. كانت تجلس مرتخية الرأس قليلاً على الكنبة. وكان شعرها الكستنائيّ الجميل المسحوب إلى الأمام يغمر أعلى جبينها المضيء. برق صامت ناعم، نار هادئة عميقة، في عينيها الداكنتين المحجّبتيْن والغارقتين، في نظرتها التي لا نراها. كان النور يلاعب خدّيها. والظلّ يدغدغ فمها عند الزاويتين؛ بينما تترك شفتاها، المزمومتان عادةً في مطّة صغيرة متعالية، نصف انفراجة تلوح منها ابتسامة روحها. كان شعاع يضيء ذقنها؛ ويبدو في جيدها عقد من الظّلال كأنّه يتحرّك مع كلّ حركة من رأسها. كانت جذّابة بتلك الطريقة، وقسماتها ضائعة في الضوء النازل من الثريّات، وملامح وجهها مستغرقة في سعادة طفلة كما لو كانت ممحوّة بتأثير الشمس.
تتناول الرواية تقاليد المجتمع في القرن التاسع عشر الميلادي وما ينتج عن مخالفة تلك التقاليد، وكأنها الفجيعة المزدوجة التي تطيح بمصير أي عائلة. وتشكل الآنسة موبران محورا للرواية فتلك الأسرة المتلتزمة بالتقاليد الصارمة يذهب ضحيّتها كلّ من ابن الأسرة وابنتها الصغرى في أحداث الرواية . وتأتي لتشكّل خاتمة متوقّعة لسلسلة من اللّوحات والجلسات التي كشف فيها المؤلّفان عن أفظع صفات هذا المجتمع وأفدح تناقضاته.
وُلدَ إدمون دو غونكور في 1822، ووُلد شقيقه جول بعده بثماني سنوات. نشآ نشأةً أدبيّة في ظلّ يتمهما المبكّر، وعُرفا بفضولهما لكلّ شيء. عاشا من تركة مكّنتهما من العيش لسنواتٍ في ضرب من الدّعة والتفرّغ للكتابة في الريف، على كرههما للطبيعة وولعهما بعوالم المدينة. ظلاّ يجولان في المكتبات والمعارض والأسواق الشعبية واقتنيا الكثير من الأعمال الفنيّة والتّحَف والمؤلّفات. ومن عائد بيع هذه المقتنيات نشأ رصيد ماليّ للأكاديمية التي أوصى إدمون بإقامتها باسمه واسم شقيقه الرّاحل، المتوفّى في 1870، وهو ما تمّ في 1900، بعد رحيله هو نفسه بأربع سنوات. ثمّ تأسّست الجائزة المعروفة باسمهما في 1902 ومُنحت للمرّة الأولى في 1903.

 


This post is also available in: enEnglish (الإنجليزية)

Comments

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “الآنسة رينيه موبران”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

TOP